FarsNewsAgency - وکالة انباء فارس
الاحد 22 شهريور 1388 / 23 رمضان 1430 / 13 ايلول 2009
طهران - 22:43 / GMT - 19:13
Untitled Page



رقم الخبر: 8806211295
2009 سبتمبر 12 - 16:12
شؤون ايرانية
نسخة جاهزة للطبعارسل الخبر الي صديقك
وزير الدفاع الايراني:
التعاطي الاميركي مع برنامجنا النووي مبني على معلومات كاذبة واستراتيجية خاطئة
طهران - فارس: اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد "احمد وحيدي" بان التعاطي الاميركي مع القضية النووية الايرانية مبني على المعلومات الكاذبة والاستراتيجية الخاطئة.
وقال العميد وحيدي انه ومنذ بدء طرح القضية النووية الايرانية اطلقت اميركا احكاما خاطئة استنادا الى معلومات كاذبة وبناء عليه وضعت استراتيجية خاطئة وهي بصدد فرضها على سائر الدول ومن ضمنها الدول الجارة لايران.
وافادت وكالة انباء فارس انه جاء ذلك في تصريح لوزير الدفاع الايراني ردا على تصريحات وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الذي شددا على الدول العربية في لقاء مع قناة "الجزيرة" الفضائية لكي تعزز قدراتها العسكرية وان توسع تعاونها الدفاعي مع واشنطن من اجل ان تستخدم ذلك اداة لفرض الضغوط على ايران كي تتخلى عن برنامجها النووي.
واضاف العميد وحيدي: ان اميركا تريد من خلال استراتيجية الردع ضد ايران الهيمنة بصورة كاملة على القدرات العسكرية لدول المنطقة، مضيفا ان قادة الادارة الاميركية باجرائهم هذا، وفضلا عن نهب مصادر دول المنطقة سيعرضون ايضا مصالح الشعب الاميركي للخطر على المدى البعيد.
واعتبر وزير الدفاع الايراني احدى الاستراتيجيات الرئيسية للسياسة الخارجية والدبلوماسية الدفاعية لايران بانها تتمثل في تطوير التعاون والتعاطي مع الدول الاسلامية والعربية، واضاف: اننا ننصح المسؤولين الاميركيين بان لا يسعوا لعسكرة اجواء المنطقة، وان يبادروا من خلال تغيير استراتيجيتهم المغلوطة للتعويض عن اخطائهم السابقة..
واكد العميد وحيدي قائلا: ان انتاج اسلحة الدمار الشامل يتعارض مع مبادئنا الانسانية والدينية والوطنية وليس في جدول اعمالنا اي برنامج لانتاج السلاح النووي، وهو الامر الذي اقرت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية وحتى اجهزة الاستخبارات الاميركية نفسها مرارا.
وقال وزير الدفاع الايراني بشان جانب آخر من تصريحات وزير الدفاع الاميركي الذي قال بانه يتصور ان عراقا قويا وديمقراطيا سيسد الطريق امام النفوذ الايراني: ان هذه التصريحات لا تدل على حسن النية ويبدو ان الهدف النهائي لاميركا هو خلق المواجهة بين ايران والعراق والمواجهة بين العراق وسائر دول المنطقة، وهي في الحقيقة تصريحات تتناقض صراحة مع دعوات اميركا لدول الجوار العراقي للمساعدة في حل مشاكل هذا البلد.
واعتبر العميد وحيدي طرح مثل هذه المزاعم الواهية وغير الموثقة بانه يهدف الى حرف افكار الرأي العام العالمي عن الخطر الرئيس وهو الكيان الاسرائيلي، واضاف: من البديهي انه على اعتاب يوم القدس العالمي تلجأ اميركا ووسائل الاعلام التابعة للصهيونية الى مثل هذه التكتيكات الاعلامية -النفسية للتاثير على هذه النهضة الشعبية في العالم.
واوضح وزير الدفاع الايراني بان مشروع "التخويف من ايران" يمثل اداة قديمة ومكشوفة، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك علاقات جيدة وطيبة مع البلدان العربية وجيرانها لاسيما البلد الشقيق والصديق العراق وترى بان الكثير من مشاكل العالم الاسلامي ستعالج في ظل الوحدة الكاملة وتضافر الجهود بين الدول الاسلامية في المنطقة.
/نهاية الخبر/.عو





Untitled Page Untitled Page
©2006 Fars News Agency. All rights reserved