FarsNewsAgency - وکالة انباء فارس
الاحد 22 شهريور 1388 / 23 رمضان 1430 / 13 ايلول 2009
طهران - 22:44 / GMT - 19:14
Untitled Page



رقم الخبر: 8806211305
2009 سبتمبر 12 - 16:16
الطاقة النووية
نسخة جاهزة للطبعارسل الخبر الي صديقك
سلطانية:
مقترحاتنا "حزمة شاملة" والملف النووي من اختصاص الوكالة الذرية
فيينا - فارس: أشاد مندوب إيران لدى الوكالة الذرية السفير "علي أصغر سلطانية" بمضمون المقترحات التي سلمتها بلاده إلى الدول الست (الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا)، ووصفها بأنها "حزمة شاملة" وتتناول سبل إيجاد تسويات شاملة لكافة المشاكل والأزمات الإقليمية والدولية التي يعاني منها العالم، وخاصة فيما يتعلق بالطاقة والتنمية والبيئة وسائر القضايا المتعلقة بنزع السلاح.
وافادت وكالة انباء فارس انه شدّد سلطانية على القول إنه "في حال الاتفاق على بدء الحوار والمفاوضات الشاملة، سيكون من حق أي دولة من دول العالم تشارك في تلك المباحثات أن تطرح وجهة نظرها أو مقترحاتها أو تصوراتها لمعالجة أي مشكلة من المشاكل المطروحة".
وأشار مندوب إيران في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إلى أن الرئيس محمود أحمدي نجاد عرض بوضوح قبل يومين من تسليم سلة المقترحات الإيرانية، استعداد إيران الكامل لمناقشة ثلاث مسائل أساسية هي، الطاقة النظيفة، وحق جميع الدول لاستخدام السلمي للطاقة الذرية؛ وقضية نزع السلاح، بما يضمن تكريس الأمن والسلم والاستقرار والتنمية في جميع أنحاء العالم..
وفي هذا السياق، أكد مندوب الجمهورية الإسلامية مجدداً استعداد بلاده لمناقشة أي مسألة نووية مثيرة لقلق المجتمع الدولي، ولكن ليس فقط التركيز على المسألة النووية الإيرانية. وفيما يتعلق ببرنامج إيران النووي، أوضح سلطانية قوله "كذلك، فإن إيران على أتمّ الاستعداد لإزالة أي نوع من الغموض في أي مسألة نووية، ولكن في إطار الوكالة الذرية باعتبارها الوكالة الدولية المتخصصة والمستقلة". وأضاف قوله "ولكن، وفي إطار ايجابي أوسع يتناول أي شأن من شؤون الطاقة النووية، فهذا ينبغي أن يتم التعاطي معه من خلال تنظيم منتديات مختلفة بشكل عام، كما جاء في سلة المقترحات الإيرانية الشاملة".
وحول موقف إيران من دعوة المدير العام للوكالة الذرية لعقد محفل خلال الفترة من الثالث والعشرين إلى الخمس والعشرين من الشهر الجاري، لمناقشة إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، قال السفير سلطانية "إذا قرأت سجل مواقف إيران، تجد أنها كانت الدولة الوحيد التي أعربت عن دعمها الكامل لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، حيث طالبت في العام 1974، بإخلاء المنطقة من كافة الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل.".
ورأى السفير سلطانية أنه "في ذلك الوقت وجدت إيران أنها ودول المنطقة تواجه سلسلة تحديات شريرة، لا تستطيع معها تحقيق أهدافها السامية وتطلعات شعوبها نحو تكريس الأمن والسلم والتنمية، في ظل عدم انصياع النظام الإسرائيلي لإرادة المجتمع الدولي". وفي هذا الإطار، شدَد على القول "ما دامت إسرائيل ليست عضواً في معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، ولم تضع كافة منشآتها النووية تحت رقابة الوكالة الذرية، فإن توقعات المجتمع الدولي بشأن خلو الشرق الأوسط من الأسلحة النووية لن تتحقق".
وخلص سلطانية إلى القول ان "موقف إيران المبدئي كان دائماً في طليعة المواقف الداعمة لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، وهي من هذا المنطلق ستظل متمسكة بحرصها الشديد في طرح هذه القضية أمام المحافل الدولية وفي طليعتها المؤتمر العام للوكالة" الذرية.
/نهاية الخبر/.عو





Untitled Page Untitled Page
©2006 Fars News Agency. All rights reserved