FarsNewsAgency - وکالة انباء فارس
الاثنين 26 بهمن 1388 / 01 ربيع الأول 1431 / 15 شباط 2010
طهران - 10:38 / GMT - 07:08
Untitled Page



رقم الخبر: 8811250368
2010 فيفرييه 14 - 14:15
شؤون عالمية
نسخة جاهزة للطبعارسل الخبر الي صديقك
ثمانية جرحى في انفجارات تستهدف مقار احزاب عراقية
بغداد - فارس : جرح ثمانية اشخاص جراء انفجار خمس قنابل استهدفت مكاتب انتخابية لاحزاب في بغداد, من بينها مكتبا القياديين اللذين تم استبعادهما من العملية الانتخابية بسبب الانتماء لحزب البعث.
و أفادت وكالة أنباء فارس أن مصدرا بوزارة الداخلية العراقية قال " انه بين الساعة 21,00 و22,00 (18,00 تغ و19,00 تغ), استهدفت خمس قنابل مكاتب انتخابية لخمس قوائم في احياء عدة من العاصمة ما اسفر عن جرح ثمانية اشخاص ".
و استهدفت قنبلة المكتب الانتخابي لجبهة الحوار الوطني التي يترأسها صالح المطلك, وادت الى جرح ثلاثة اشخاص.
و استهدفت القنبلة الثانية المكتب الانتخابي للنائب مثال الالوسي, واوقعت جريحين.
و اما القنبلة الثالثة فاستهدفت مكتب تجمع الوحدة الوطنية الذي يترأسه نهرو عبد الكريم وجرح جراءها شخص واحد.
و انفجرت القنبلة الرابعة في مكتب "حزب العلماء والمثقفين" في حي المنصور, واوقعت جريحين.
و لم تسفر القنبلة الخامسة التي استهدفت مكتب حزب الشعب العراقي عن وقوع اصابات.
و قال حيدر الملا مرشح قائمة "الكتلة العراقية" انه عمل جبان ضد القوى الوطنية العراقية وضد صالح المطلك. لقد نبهنا ان هناك هجمات سوف تستهدفنا".
و تشكل جبهة الحوار الوطني برئاسة صالح المطلك جزءا من الكتلة العراقية التي تضم تحالفا علمانيا واسعا يقوده رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي.
و منع صالح المطلك, احد النواب السنة البارزين في البرلمان, ونهرو عبد الكريم من المشاركة في الانتخابات بتهمة انتمائهما الى حزب البعث. ولكن يمكن لحزبيهما ان يشاركا في الانتخابات.
و تأتي هذه الهجمات بالتزامن مع اعلان الكتلة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي السبت تعليق حملتها الانتخابية طالما لم يتخذ قادة البلاد اجراءات تضمن سلامة سير الانتخابات بشكل صحيح.
و قالت النائبة ميسون الدملوجي المتحدثة باسم الكتلة في مؤتمر عقد في مقر حركة الوفاق بحضور رئيس الكتلة اياد علاوي وطارق الهاشمي ورافع العيساوي وصالح المطلك وآخرين " ان الكتلة العراقية علقت حملتها الانتخابية فورا بانتظار نتائج الطلبات التي قدمت الى السلطات العليا في الدولة والمحكمة العليا, والطلب بانعقاد البرلمان بشكل عاجل ".
و اوضحت ان كتلتها طلبت اجتماعا مع رئيس الدولة جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس البرلمان اياد السامرائي.
و ردا على سؤال حول احتمال لجوء القائمة الى مقاطعة الانتخابات في حال عدم توصل الاجتماعات الى نتيجة, قالت "لكل حادث حديث, وكل الاحتمالات واردة".
و انطلقت الحملة الانتخابية رسميا الجمعة وقالت المسؤولة في اللجنة الانتخابية حمدية الحسيني السبت " ان 26 مرشحا ممن شملهم قانون المساءلة والعدالة سمح لهم بالمشاركة في الانتخابات وليس 28 مرشحا, وان 145 مرشحا منعوا من المشاركة بسبب صلاتهم مع حزب البعص المحظور ".
/نهاية الخبر/





Untitled Page Untitled Page
©2006 Fars News Agency. All rights reserved